Le Moniteur de la Gendarmerie, 2ème année, N°48, Dimanche 31 Juillet 1881

. .

 

   

 

    أحد مقالات هذه المجلة يتحدث في الصفحة الأولى عن أهمية السكة الحديدية بالنسبة للجيش الفرنسي بالجزائر. و بعد التطرق للخط الحديدي الرابط بين سعيدة و الخيثر، و الذي كان على وشك التجسيد، يؤكد صاحب المقال على ضرورة ربط الخيثر و البيض بخط حديدي مروراً بتوسمولين، و ذلك تحضيراً و تسهيلاً للعمليات العسكرية التي ستستهدف لاحقاً قصور جنوب البيض و من بينها بوسمغون.